منتديات كرفان

منتديات كرفان

اهلا بك زائر منور المنتدى يا احلى كرفان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيدة ملعقة
كرفان مميز
كرفان مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 373
العمر : 27
العمل/الترفيه : بدرس
المزاج : مروئة
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
50 / 10050 / 100

رقم العضويه : 3
السٌّمعَة : 1
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي   الخميس فبراير 19, 2009 5:38 am

الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي



بين جدرانٍ ستة، سقف وأرضية وجهات أربعة مهترئة توارى أجسادًا لا ترى من
ضوء الشمس إلا قليلاً، ليسوا فاقدين لأنفاس الحياة، فقلوبهم ما زالت تنبض
بها رغم تفاصيل المعاناة من الإهمال الطبي، وممارسات التعذيب بالقمع
والضرب والعزل، هم الأسرى الفلسطينيون، من حملوا أرواحهم على راحاتهم،
وهبوا للدفاع عن الوطن وعدالة القضية، فغيبتهم قوات الاحتلال خلف قضبان
فولاذية وجدران رمادية سنين تطول.

قوات الاحتلال لم تكتف بتغييب
الأسرى في مقابر موت جماعية فوق الأرض تقول: إنها "زنازين"، بل عمدت إلى
تجريعهم أقسى ألوان العذاب الجسدي، وشتى أشكال المعاناة النفسية، بمحاولة
إفراغ الأسير من محتواه النضالي والجهادي، وقتل نفس المقاوم فيه حتى إذا
ما انقضت مدة الأسر خرجوا غير مؤهلين لمعاودة الحياة الطبيعية بين البشر،
يحملون في أنفسهم آلامًا نفسية، وفي أجسادهم آلامًا عضوية قد لا تشفى على
مدى أيام العمر. الآن وفي إطار سياستها الإجرامية بحق الأسرى أقرت استبدال
الزي الخاص بالأسرى من اللون البني القاتم إلى اللون البرتقالي، أسوةً
بمعتقلي غوانتنامو الذين تصفهم أمريكا بالإرهابيين، ولكن شتان بين من أسر
لأنه آمن بحق الدفاع عن وطنه وأرضه المغتصبة، ومن اعتقل على خلفية جنائية
من وجهة النظر الأمريكية.

المؤسسات الحقوقية وأهالي الأسرى،
وقبلهم الأسرى الفلسطينيون أنفسهم في مقابر الاعتقال الصهيونية، رفضوا
الامتثال لقرار سلطات الاحتلال، وارتداء الزي البرتقالي الفاقع؛ لأنهم لم
يكونوا يومًا مجرمين ولا إرهابيين، بل حماة حق، وأصحاب نضال وجهاد مشرف.

"القدس أون لاين" في التقرير التالي يرصد حالة الرفض للقرار الصهيوني، تابع معنا:..

في أعقاب احتلال الصهاينة للضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967، وحتى نهاية
الثمانينيات من القرن الماضي كانت سلطات الاحتلال تفرض على الأسرى
الفلسطينيين ارتداء القمصان البرتقالية، ثمَّ في بداية التسعينيات غيرت
لونها إلى الكحلي، واستقر الأمر على اللون البني، وفي العشرية الأولى من
الألفية الثالثة تريد قوات الاحتلال الصهيوني فرض الزي البرتقالي من جديد
على الأسرى الفلسطينيين، إلا أن القرار يواجه رفضًا قاطعًا على كافة
المستويات، نظرًا لما له من دلالات سيئة، فدولة الاحتلال تريد مساواة
الأسرى المدافعين عن الوطن وحرية الأرض، وعدالة القضية بمعتقلي غوانتنامو،
الذين تصفهم أمريكا بالإرهابيين، كما أن اللون البرتقالي الفاقع له
تأثيرات سلبية على نفسية الأسرى، خاصة في ظل الأعداد الهائلة للأسرى،
مقارنة مع المساحة المسموح لهم بالتواجد فيها سواء في الزنازين أو في
الساحات خلال الفورة.



الأسرى يرفضون

ولما كان اللون البرتقالي يرتبط في الصورة الذهنية بزي المعتقلين المحكوم
عليهم بالإعدام والمغيبين أبدًا في المعتقلات، باعتبارهم مجرمين إرهابيين،
فقد رفض الأسرى والأهالي وكافة المؤسسات الحقوقية الخضوع لإرادة الاحتلال
وارتداء الزي البرتقالي.

بثينة دقماق- محامية ورئيسة مؤسسة
مانديلا لرعاية شئون الأسرى والمعتقلين- أكدت في أعقاب زيارتها لسجن
هداريم على رفض الأسرى الفلسطينيين لمحاولات الإدارة هناك فرض الزي
البرتقالي عليهم، وأوردت دقماق في تقرير صدر عن مؤسسة مانديلا، شهادة
للأسيرين أحمد سعدات- الأمين العام للجبهة الشعبية الفلسطينية- وتوفيق أبو
نعيم- أحد قيادات حركة المقاومة الإسلامية حماس- حيث أكدا رفضهما الانصياع
لقرارات إدارة السجن، مطالبين بهبة جماهيرية شعبية لإفشال محاولات
الاحتلال، ومؤازرة الأسرى فيما يتعرضون له من تنكيل وتعذيب نفسي وجسدي كاد
يزهق أرواحهم الحبيسة خلف القضبان الفولاذية، وقالت مانديلا في تقريرها:
إن إدارة السجن تعمد منذ شهر على الأقل إلى فرض الزي البرتقالي على
الأسرى، إلا أنهم رفضوه، وكانت النتيجة أن قامت إدارة السجن بعزل ثلاث
أسرى في زنازين خاصة، وترفض نقلهم إلى الأقسام العامة؛ لأنهم فقط رفضوا
استلام الزي البرتقالي، مشيرًا إلى أنهم يحرمون من أي حقوق لهم، سواء
الفورة أو زيارة الأهل، فيما لفتت دقماق أن الأسيرين سعدات وأبو نعيم أكدا
لها أن إدارة السجن حاولت فرض الزي البرتقالي على الأسرى من خلال نقل أسرى
من سجون مختلفة ووضعهم في سجن هدرايم، وإيهامهم بأن الزي البرتقالي هو
الزي الرسمي للأسرى، ويتوجب عليهم ارتداؤه، وفي حين الرفض يتم إجبارهم على
ارتدائه بالقوة، ووفقًا لسعدات، فإن الأسرى يرفضون الزي البرتقالي، مؤكدًا
أنه غير لائق بأسرى دافعوا عن الوطن والحرية، مشيرًا إلى أن الشخص الذي
يرتديه مجرم، وأضاف: "وفقًا لقوانين وأنظمة إدارة السجون لا يوجد مبرر
واحد لتغيير لون الزي من البني القاتم إلى البرتقالي الفاقع إلا سياسة
الاحتلال في إذلال الأسرى"، واستطرد: إن الأسرى جميعهم يرفضون الزي
البرتقالي؛ لأنه يحول قضيتهم إلى جنائية، وينظر لهم على أنهم مجرمون،
وتجريدهم من حقوقهم كأسرى أمنيين ورهائن حرب.

وكان الأسير أبو
نعيم على لسان دقماق وجه نداء عاجلاً لجامعة الدول العربية؛ لإيلاء القضية
الفلسطينية بكافة جوانبها الأمنية والسياسية والتاريخية الأهمية الكاملة،
والتعامل معها والتفاعل بطريقة شبيهة بالتعامل مع الأزمة اللبنانية؛
لإنهاء حالة الخلاف والانقسام، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وعدم فرض
أجندة سياسية لحزب معين على حساب الآخر، مؤكدة أن ما آل إليه الوضع
الفلسطيني خطير، والمستفيد الوحيد منه هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يغتنم
الفرصة لتنفيذ مخططاته الدنيئة، سواء بالاجتياحات أو التنكيل بالأسرى في
ظل حالة التيه التي يعانيها القادة تجاه قضيتهم العادلة، وطالب أبو نعيم
الجامعة العربية باتخاذ خطوات جريئة للتقارب والالتقاء، وحل المشكلات
العالقة بين الفصائل الفلسطينية، بما يحقق المصلحة الفلسطينية العامة.

نداءات واستنكارات خرجت مدوية تبتغي آذانًا تصغي، ولا ترد إليها الصدى
خائبًا حزينًا، لكنها في ظل الصراع على المصالح الخاصة لا تلقى، وتستمر
الممارسات الصهيونية بحق الأسرى، فتنتهي أعمار وتبلي أجساد ولا يبقى إلا
ذكرى تخبر بأن بطلاً كان هناك، لكنه قضى شهيدًا، أو ما زال يغزل من الصبر
والأمل أحلامًا بالحرية واحتضان الأهل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى


عدد الرسائل : 330
اعلام الدول :
المزاج :
المهنه :
الفعاليه :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 1
السٌّمعَة : 1
نقاط : 63
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي   الخميس فبراير 19, 2009 1:52 pm

تحياتي لك على هذا الموضوع القيم والرائع بكل معنى الكلمه
اود
ان اعلق على الموضوع من خلال تجربتي الشخصيه فانا اعلم ان ادارة السجون
النازيه ومنذ اكثر من ست شهور وهي تلحن على موضوع الزي البرتقال للاسرى
لكي تطفي عليهم الطابع الجنائي وتعطي وصف لهم بانهم مجرمين ارهابيين وهي
تحاول بشتى الوسائل لاجبار الاسرى على لبس مهذا اللباس فكل اسير ينتقل من
سجن الى سجن يعرض عليه اللبس البرتقالي ولكن الاسرى لا يقبلون وانا شهدت
الكثير من الحالات التي يعرض فيها اللبس البرتقالي ويتم رفضه من قبل
الاسير ويعاقب اما بحرمانه من الزيارات او بالزنازين او العزل وهناك
الكثير الكثير من الاسرى في عزل رامون بسبب رفضهم للزي البرتقالي باختصار
شديد الاسرى يواجهون ضغط شديد من قبل ادارة السجون النازيه للبس الزي
البرتقالي وفي كل السجون
شكرا لكي
الحريه للاسرى الابطال

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://krfaan.ahlamountada.com
السيدة ملعقة
كرفان مميز
كرفان مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 373
العمر : 27
العمل/الترفيه : بدرس
المزاج : مروئة
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
50 / 10050 / 100

رقم العضويه : 3
السٌّمعَة : 1
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي   الجمعة فبراير 20, 2009 2:49 pm

الله بعين يا ادمن
مشكور عالمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأسرى الفلسطينيون وثورة الزي البرتقالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كرفان :: كرف القضية ومشاكلها :: كي لا ننسى-
انتقل الى: