منتديات كرفان

منتديات كرفان

اهلا بك زائر منور المنتدى يا احلى كرفان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام والرأسمالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيدة ملعقة
كرفان مميز
كرفان مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 373
العمر : 27
العمل/الترفيه : بدرس
المزاج : مروئة
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
50 / 10050 / 100

رقم العضويه : 3
السٌّمعَة : 1
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: الإسلام والرأسمالية   الخميس فبراير 19, 2009 5:57 am

الإسلام والرأسمالية


تقوم الرأسمالية على تقديس حرية الفرد، وإطلاق العنان له، ليمتلك ما
شاء، وينمي ما ملك بما شاء، وينفقه كما شاء، دون قيود تذكر، على وسائل
تملكه وتنميته وإنفاقه. أما حق المجتمع عليه في ماله وفي مراقبته،
ومحاسبته على تملكه وتثميره وإنفاقه، فحق ضعيف يشبه المعدوم، ولا يجد من
داخله رقابة ذاتية تجعله يحترم هذا الحق ويرعاه، بل يحتال عليه ليتخلص منه
تحت سمع القانون وبصره، ما استطاع.

أما الإسلام فقد رأيناه يضع قيوداً على التملك والتكسب، وقيوداً على
التثمير والتنمية، وقيوداً على الاستهلاك والإنفاق، ويفرض حقوقاً على
المالك، بعضها دائم، وبعضها مؤقت، فهو يلغي اعتبار الملكية المحرمة، ويحظر
الربا والاحتكار والغش، وغيرها، من كل ما ينافي الأخلاق، ويناقض مصلحة
جمهور الناس. ويجعل ضمير المسلم - الذي يراقب الخالق قبل الخلق- هو الحارس
الأول على رعاية تلك الحقوق، المفروضة من قبل مالك المال الحقيقي، وهو
الله تبارك وتعالى. ويعطي الإسلام الحاكم الشرعي - الذي يحكم بما أنزل
الله - الحق في انتزاع ملكية الفرد، إذا تعارضت مع مصلحة عامة للجماعة،
كما يعطيه الحق في الحجر على السفهاء والمبذرين، وغلّ يدهم من التصرف في
أموالهم، التي هي في الواقع أموال الجماعة، أو أموال الله حسب مبدأ (
الاستخلاف ) الذي شرحناه.


الإسلام والشيوعية:


وإذا كانت الرأسمالية تقدس حرية الفرد - إلى الحد الذي ذكرنا- فإن للشيوعية نظرة أخرى:


(أ) إنها تهدر قيمة الفرد وحريته وتعتبره ( ترساً ) في جهاز الدولة،
وتقديسها إنما هو للمجتمع الذي تمثله الدولة. أما الفرد فليس له أن يتملك
أرضاً أو مصنعاً أو عقاراً، أو غير ذلك من وسائل الإنتاج. بل يجب عليه أن
يعمل أجيراً للدولة، التي تملك كل مصادر الإنتاج وتديرها، وتحرم عليه أن
يحوز رأس مال وإن كان حلالاً. أما الإسلام فقد عرفنا أنه يحترم الملكية
الفردية، لأنها من مقتضيات الفطرة، ومن خصائص الحرية، بل من خصائص
الإنسانية، ولأنها أقوى دافع لزيادة الإنتاج وتحسينه، ولا يفرق الإسلام
بين وسائل الإنتاج وغيرها، ولا بين الملكية الكبيرة والصغيرة، ما دامت قد
جاءت بالطرق الشرعية.

(ب) ثم إن الشيوعية، أو ما يعبر عنه بالاشتراكية العلمية أو
الماركسية، تقوم فلسفتها على حرب الطبقات، وتأجيج نيران الصراع، بين بعضها
وبعض، واستخدام وسائل العنف الدموية، حتى تتحطم في النهاية جميع الطبقات،
باستثناء طبقة واحدة هي ( البروليتاريا ). أي العمال. والحق أن الذي ينتصر
ليس طبقة العمال، بل مجموعة من الانتهازيين والمحترفين الحزبييّن
والعسكريين، الذين يسيطرون باسم العمال على كل شئ، ويحرمون جمهور
المواطنين من أي شيء. ولهذا كان ختام بيان ماركس: ( يا عمال العالم اتحدوا
) أي ضد الطبقات الأخرى. أما الإسلام فيقوم نظامه وفلسفته على بث الإخاء
بين الناس، واعتبارهم جميعاً أسرة واحدة، وإصلاح ذات بينهم إذا فسدت،
واعتبار ذلك أفضل من التطوع بالصلاة والصيام. وفرق بين من يوجه نداءه إلى
العمال ليتحدوا ضد غيرهم، وبين من يوجه نداءه إلى الناس كافة ليتآخوا
ويتحابوا: ( وكونوا عباد الله إخوانا ).

(ج) والاشتراكية العلمية أو الماركسية يصاحبها دائما الضغط السياسي،
والإرهاب الفكري، والحجر على الحريات، وكتم أنفاس المعارضين، واتهام كل
معارض للحكم بأنه رجعي، أو عميل، أو خائن، أو غير ذلك، من ( الأكليشيهات )
المحفوظة عن الشيوعيين، من عهد ( لينين) إلى اليوم. وقد كتب ( لينين ) إلى
أحد أصدقائه يقول: ( إنه لا بأس بقتل ثلاثة أرباع العالم، ليكون الربع
الباقي اشتراكياً ). أما الإسلام فيقوم على الشورى، ويجعل النصيحة للحكام
من لباب الدين، ويربي أبناء المجتمع على انتقاد المسيء بالرفق، والأمر
بالمعروف والنهى عن المنكر، وينذر الأمة إذا رأت الظالم فلم تأخذ على
يديه، أن يعمها الله بعقاب من عنده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashiqal_kamar
مشرف الكرف الفكري
مشرف الكرف الفكري
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 70
العمر : 30
العمل/الترفيه : متوكل على الله
المزاج : الحمد لله رب العالمين
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الفعاليه :
50 / 10050 / 100

رقم العضويه : 25
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام والرأسمالية   الجمعة فبراير 27, 2009 1:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيكي أختي الكريمة وإن شاءالله سأورد لكم مما عمله الحزب بالمقارنة بين الرأس مالية والشيوعية والإسلام أبو بالأحرى ليست مقارنة إنما توضيح لفكرة الإسلام بشكل كامل.

مشكورة على موضوعك المميز.

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو سلام
كرفان جديد
كرفان جديد


ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : معصب
اعلام الدول :
الاوسمه :
الفعاليه :
50 / 10050 / 100

رقم العضويه : 28
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام والرأسمالية   الجمعة فبراير 27, 2009 1:36 pm

شكرا على هذا الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإسلام والرأسمالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كرفان :: الكرف الفكري :: الفكر التقدمي-
انتقل الى: