منتديات كرفان

منتديات كرفان

اهلا بك زائر منور المنتدى يا احلى كرفان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملف كامل حول حي البستان الهدد بالهدم في القدس / خرائط وملفات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NESO
V I P
V I P
avatar

انثى
عدد الرسائل : 571
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدرس بالجامعه
المزاج : رايقه مؤقتا
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 8
السٌّمعَة : 5
نقاط : 178
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: ملف كامل حول حي البستان الهدد بالهدم في القدس / خرائط وملفات   السبت مارس 07, 2009 2:33 pm

الجريمة : بلدية القدس تقرر هدم 100 مسكنا


وتشريد 1000 مقدسي في حي البستان في سلوان



يعيش المواطنون في قرية سلوان، حي البستان، حياة قلق وتوتر واستفراز جراء قرار بلدية الاحتلال في القدس ومخططها الذي يحمل اسم ع/ م / 9 . وكان هذا المخطط قد اعده مهندس بلدية الاحتلال في بداية السبعينات والقاضي بهدم وإزالة اكثر من 100 بيتاً تسكنها أكثر من 140 عائلة الامر الذي سيؤدي الى تشريد حوالي 1000 مواطن فلسطيني من طفل وامرأة ورجل من بيوتهم التي ورثوها عن ابائهم واجدادهم والتي شُيد اغلبها قبل قيام " دولة اسرائيل " في عام 1948 وقبل احتلال الضفة الغربية وشرقي القدس في عدوان عام 1967. ومن بين المسكان المهددة بالهدم هناك ايضا مساكن يتراوح عمرها الزمني ما بين 10-15 عاماً. وتستند سلطات الاحتلال في ادعاءآتها على حجج تفوح منها روائح عنصرية كريهة عرف بها المواطنون بعدما تسربت الى الصحف العبرية في الفترة الأخيرة .


مقدمة عن قرية سلوان وحي البستان:
يحاذي سلوان من الشمال المسجد الأقصى وسور القدس الشريف وحي المغاربة الذي دمره وازاله الاحتلال الاسرائيلي من داخل اسوار البلدة القديمة بعد عدوان عام 1967، ومن الجنوب امتداد اراضي بيت صفافا والسواحره الغربية (المكبر)، ومن الشرق قرى ابوديس والعيزرية والطور، ومن الغرب الطالبية قبل احتلال عام 1948 اوحي النبي داود وحي الثوري بعد احتلال 1948.
وتبلغ مساحة قرية سلوان اليوم 5421 دونماً ( 7.5 فقط من مساحتها الاصلية ايام الانتداب البريطاني والتي كانت تصل 72119 دونماًً تقع في 17 حوض تنظيمي. وقد كانت اغنى قرية في مساحة اراضيها وهي اليوم من افقرها ( راجع الجدول المرفق لتوضيح ذلك ) .
يزيد عدد سكان سلوان باحيائها عن 40.000 نسمة متفرعون عن 12 عائلة بالاضافة الى بعض الوافدين من خارج سلوان.



خارطة موقع قرية سلوان- القدس
حي البستان
وهو الواقع شرق وادي حلوه ووادي الربابه ووادي ايوب وغرب السفح الغربي لسلوان الوسطي، وتجري فيه – في وادي قدرون – مياه عيون سلوان ( أم الدرج وبركة سلوان والبركة التحتا "، وبئر أيوب وعين اللوزة ) .
والجزء المعني في خطة الهدم الاسرائيلة ما مساحته 46 دونماً من حي البستان ويقوم عليه 100 بيت تتخللها بقايا أشجار التين وتنساب قناة مياه ضعيفة تختفي بعد أن تروي الاشجار والبساتين وحدائق البيوت. ويشكل حي البستان جزءاً من حوض رقم 29986 تنظيم الانتداب البريطاني وتعود ارض البستان الى معظم عائلات سلوان التي أقام بعضها بيوتاً في البستان قبل مائة عام أو يزيد، وبعضها ورث هذه البيوت عن الآباء والاجداد قبل احتلال شرق القدس في حزيران 1967. ونتيجة لتزايد السكان وندرة الارض من جراء اعمال المصادرة الاسرائيلية اضطرت العائلات الى حشر نفسها بانشاء ابنية جديدة في ارضها بالبستان أو بإضافة غرفة أو أكثر الى جانب أو فوق البيوت القائمة اصلا من زمن الاباء والاجداد .

كما احتضنت سلوان في حي البستان وغيره العديد من عائلات حارة المغاربة الذي دمرته اسرائيل في 11/6/1967 ، وشردت عائلاته من بيوتها وهاهي العائلات نفسها تقع ضحية العنصرية الاسرائيلية للمرة الثانيه. وتتراوح نسبة الأطفال في حي البستان اليوم بين 65 % - 70 % يعيشون هم وامهاتهم ظروفاً نفسية غاية في السوء نتيجة رعب التهديد بهدم منازلهم وتشريدهم. ولا يخفى على أحد مدى سوء بل انعدام خدمات بلدية الاحتلال للقدس وأحيائها وضواحيها وقراها بشكل عام ولاحيائها الفقيرة بشكل خاص بالرغم من ايفاء هذه الاحياء بالتزاماتها الضرائبية تجاه بلدية الاحتلال.


صورة جوية تظهر حي البستان- سلوان جنوب المسجد الاقصى
اهداف عنصرية
يطلق على الاحياء العربية التي تحكمها مخططات الاقتلاع والابتلاع في مسميات التخطيط الاسرائيلي العنصري "الحوض المقدس" الذي يستند على اقتلاع الجوييم - الاغراب وإحلال مكانهم عنصر " أبناء الاباء" الذين ذكرتهم بلدية الاحتلال بالنص في برتوكول المخطط الهيكلي لمدينة القدس للفترة من 2000-2020 لتصبح المدينة كما رآها "الاباء" قبل 3000 عام.
وقد عبر عن هذه العنصرية صراحة بل وبكل وقاحة المهندس مستشار رئيس بلدية الاحتلال في بداية السبعينات عندما رفض في حينه عرض المواطنين في سلوان وبالذات منطقة حي البستان أن تقوم البلدية ببناء المدارس والملاعب والخدمات في ذات الموقع المستهدف اليوم – حي البستان – بقوله:
" نحن نبحث عن تسعين عاماً قبل الميلاد " ؟؟!!

وقد اعاد تأكيد هذه العنصرية مهندس بلدية الاحتلال الحالي اوري شطريت في رسالة موجهة الى مدير قسم الرقابة على البناء في بلدية الاحتلال مؤرخة في 11/11/2004 ( انظر النسخة المرفقة عن الرسالة ). وقد طلب مهندس البلدية في هذه الرسالة هدم جميع الابنية في هذه المنطقة بحجة الحفاظ على الاثار والتاريخ اليهودي وبحجة ان المنطقة هي منطقة عامة مفتوحة وطريق.



نسخة عن رسالة مهندس بلدية الاحتلال اوري شطريت



صورة جوية لحي البستان مرفقة مع كتاب مهندس البلدية اعلاه الى اصحاب المباني ( 88 ). وعند النظر الى الصورة يلاحظ ان ارقاما متسلسلة قد وضعت على المباني المستهدفة بالهدم في حي البستان المعلم باللون الاصفر على الصورة.




وكما قام الاحتلال الاسرائيلي منذ بدايته على اقتلاع اصحاب الارض من بيوتهم وارضهم وإحلال المستعمرين المحتلين مكانهم لا تنفك بلدية الاحتلال وكافة مؤسساتها في القدس على الغاء الطرف الآخر مادياً وأدبياً استناداً لتشريعات واجراءات قائمة فقط على منطق القوة ومنطق الاحتلال في كل جوانب الحياة ومنها التنظيم والبناء. فعلى سبيل المثال لا الحصر، مضى 17 عاماً دون المصادقة على مخطط هيكلي واحد خاص بالفلسطينيين في القدس بل ان هناك مناطق لم يُصادق على مخططاتها الهيكلية مطلقا ومنها سلوان، كما يوجد مناطق اخرى لم توضع لها مخططات هيكلية في الاصل، اما المخططات التي صودق عليها فلم تأخذ في الحسبان احتياجات السكان لان الاعتبار الاول والأخير في ميزان للاحتلال هو " تهويد " القدس بكل الوسائل، والغاية تبرر الوسيلة، وهذا ما كان في سلوان:
* قضم اراضيها وابتلاعها، منع البناء فيها، وهدم المبنى عليها. ووثق مركز أبحاث الأراضي ومن قبله مركز المعلومات الفلسطيني لحقوق الانسان - جمعية الدراسات العربية هدم واغلاق أكثر من 60 بيتا، واستيلاء المستعمرين اليهود على حوالي 50 بيتاً .
* ومن هنا كان الاهمال المتعمد للبنية التحتية والخدماتيه في سلوان وحي البستان .
* من هنا وضعت بلدية الاحتلال في بداية السبعينات مخططها الذي اطلقت عليه خفية وخداعا اسم ع / م / 9 ، وابقته طي الكتمان لأكثر من 27 عاماً الى أن سربته صحيفتي " هآرتس " العبرية في مقال للصحفي يرون روبرت ، وصحيفة " مكمون يروسلايم " في مقال للصحفي بجي في بداية شهر 4/2005 تحت اسم مخطط ( ع / م /9 )، وربما ارادت الحكومة للمخطط أن يتسرب لأنه حان وقت تنفيذه علناً .


خلفية وإبعاد مخطط ع/م/9
لم تكن تصريحات المسؤولين في بلدية الاحتلال اكثر صراحه ووقاحه وعنصرية مما هي عليه اليوم تحت مظلة الآثار والتاريخ والحضارة. ولكن من يهدم ويدمر اليوم الآثار في تل الرميدة بالخليل، ومن يحفر الانفاق تحت ابرز معالم الحضارة والتاريخ في الحرم القدسي الشريف والمدينة التاريخية مهدداً وجودها، ومن يلغي طريقاً مفتوحاً من سنين في سلوان ويدمر في المقابل قبوراً لغير اليهود ليفتح طريقا آخر بديلا، ومن يدك في اجتياحه بالمدفعية مدينة نابلس الأثرية والتاريخية، ومن يدمر أكثر من 900 معلماً اثرياً ليقيم جدار الضم والتوسع العنصري لن تنطل ادعاءاته بالمحافظة والحرص على الآثار والحضارة والتاريخ، كما ورد في رسالة مهندس البلدية المرفقة اعلاه:

" كانت القدس في بداياتها تقع على مدينة داود. يوجد في هذه التلة وحولها اثريات منذ ال 5000 سنة الأخيره ، وتتمتع هذه الأثريات بقيمة دولية ووطنية عالية، وهي تجعل المدينة احدى المدن الهامة في العالم " .

فجأة وبعد 37 عاماً من الاحتلال تستيقظ بلدية الاحتلال لتقول ان القدس بآثارها إحدى المدن الهامة في العالم !!؟؟ وهل هي لهذا تستحق كل هذا الاهمال والبطش والظلم لأهلها وساكنيها؟؟ وهل لهذا تستحق آثارها ومعالمها الدمار والاندثار ؟؟ وهل لهذا تستحق أن تُمزق بالأسوار والطرق والحواجز البشعة.
يهدف المخطط ع/م/9 الى انشاء منطقة تواصل من دون وجود سكان اغراب (عرب).
وقال مهندس بلدية الاحتلال، اوري شطريت، في مقابلة مع راديو " يروشلايم اذيعت مؤخرا :

" ان بامكاننا منع السكان ( الفلسطينيين ) من دخول بيوتهم حتى لو لم نتمكن من هدم البيت نفسه بحجة ان البناء غير المرخص لا يسري عليه التقادم. انني انوي هدم بيوتكم لمصلحتكم انتم لإنقاذكم من فيضانات هذا الوادي".

وقد تناسى هذا المهندس ان الفيضانات التي يتحدث عنها ناتجة عن سيل المجاري القادم من الجزء الغربي من القدس المحتلة الذي يقطنه اليهود.
ويمضي مهندس بلدية الاحتلال في تجاوزاته قائلا:

" انوي تجاوز منع القانون الاسرائيلي بهدم المباني التي شُيدت في المنطقة قبل عام 1967 وتلك التي بنيت قبل اكثر من سبع سنوات ويسري عليها قانون التقادم والتي لا يمكن هدمها ولو بنيت بدون ترخيص".

واضاف هذا المهندس العنصري في المقابلة ذاتها ان المخطط المعني سيشمل المناطق المحيطة بالقدس القديمة ليحاصرها بحزام اسرائيلي أسماه " الحوض المقدس" ( سلوان وسفوح جبل الزيتون ( الطور) ووادي الجوز والشيخ جراح ). وهذا هو بالضبط المخطط الذي رفضه الرئيس الفلسطيني المرحوم ياسر عرفات بكل اصرار في محادثات كامب ديفيد الثانية.


الاثار والاهداف المتوقعة لمخطط ع /م /9 العنصري
في الوقت الذي تستمر فيه أعمال حفر الانفاق اسفل الحرم القدسي الشريف ويستمر فيه بناء مستعمرة يهودية على أراضي سلوان في رأس العمود – معليه زيتيم – ويستمر فيه الاستيلاء على العقارات الفلسطينية في منطقة وادي حلوه ( سلوان) ، يهدف المخطط العدواني ع / م /9 إلى خلق تواصل بين كل هذه الاماكن وبين اجزاء غرب القدس مرورا بحارة شرف ( المغاربة) الواقعة داخل اسوار البلدة القديمة وجبل صهيون المجاور.



يتبع.............

_________________



@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@


عدل سابقا من قبل NESO في السبت مارس 07, 2009 2:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NESO
V I P
V I P
avatar

انثى
عدد الرسائل : 571
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدرس بالجامعه
المزاج : رايقه مؤقتا
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 8
السٌّمعَة : 5
نقاط : 178
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ملف كامل حول حي البستان الهدد بالهدم في القدس / خرائط وملفات   السبت مارس 07, 2009 2:41 pm




صورة فوتوغرافية تظهر منازل حي البستان المستهدفة بالهدم


صورة خاصة بمركز ابحاث الاراضي



كما يهدف مخطط ع / م / 9 إلى :-
* توفير الجو المناسب للاعتداء على الحرم القدسي الشريف أو الاستيلاء عليه وهدمه وتحقيق اسطورة بناء الهيكل الاسرائيلي .
* إضعاف التجمع – التواجد – الفلسطيني إن لم يكن التخلص منه في هذا الموقع ( من مستعمرة راس العمود وحتى جبل صهيون) الملاصق للقدس في هذا الموقع الذي يمثل خاصرة المدينة وبوابتها الجنوبية .
* يمثل المخطط أكبر عملية نقل ( ترانسفير) للفلسطينيين في القدس بعد انتهاء حرب حزيران 1967 واحتلال القدس .
* ولتمرير المخطط بخداع المواطنين قامت بلدية الاحتلال بتوجيه 30-40 أمر إخلاء وهدم في محاولة منها لشق الموقف الرافض والموحد لسكان سلوان وحي البستان، مدعية بأنها تبحث لهم عن "أرض حكومية " كبديل لأراضهم، ومع هذا فإن البلدية تؤكد أنها ستهدم بيوتهم حتى لو لم تجد للسكان حلاً بديلاً.


صورة باللغة العبرية لامر هدم صادر عن المحاكم الاسرائيلية بتاريخ 14/2/2005 بحق مسكني كل من وائل وجمانة جلاجل من سلوان



·أن البلدية تنوي هدم البيوت القديمة القائمة والمحمية بموجب القانون الاسرائيلي مستندة في ذلك على المادة 212/5 لسنة 1965 من قانون التنظيم والبناء. وفعلاً هدمت البلدية خلال العشرة أشهر الماضية عشرة منازل قديمة في حي البستان بموجب هذا القانون.



صورة باللغة العبرية لكتاب صادر عن سكرتارية محكمة بلدية الاحتلال للشؤون المحلي موجه الى مجهول ومن خلال مجهول وبخصوص مجهول والذي امر فيه القاضي بان يقوم صاحب البناء بهدم منزله بيده حتى تاريخ 28/3/2005 كما منح بموجبه تخويلا للجنة التنظيم والبناء الاسرائيلية بهدم المنزل بعد تسليم الامر لصاحب المنزل اذا تخلف عن الهدم وتكليف صاحب المنزل بدفع كافة تكاليف الهدم للسلطات الاسرائيلية.

اسرائيل تستعير قانوناً فرنسياً قديما لتحاكم الحجر والبشر ( بموجب المادة 212/5 لسنة 1965)

فاجأت بلدية الاحتلال المواطنين في حي البستان من خلال انذارات ارسلتها اليهم تعلمهم فيها أنها تعتزم الحصول على أوامر قضائية ضد بيوتهم بقصد هدمها لأنها قائمة في منطقة مفتوحة وذلك بموجب المادة 212/5 من قانون التنظيم والبناء الاسرائيلي.
وبعد السؤال والبحث عن هذه المادة من قانون التنظيم والبناء الاسرائيلي تبين انها:
* اشتُقت من القانون الفرنسي ( وحسب قول برفيسور من جامعة السوربون بباريس زار خيمة الاعتصام المقامة في سلوان تضامناً مع أصحاب البيوت أنها، اي المادة : استُعملت استعمالا نادرا وضيقا وبضوابط مشدده ثم تقرر في فرنسا تجميد العمل بها نهائيا ) وأن الكنيست والحكومة الاسرائيلية اعجبا بهذه المادة التي تحل لدولة قامت بالأمس على انقاض شعب الاستيلاء أو إزالة ممتلكاته وعقاراته من ارض وبناء، فتبنى الكنيست هذه المادة عام 1965 وجعلها تتوائم وواقع المستعمرة الجديدة – فلسطين- التي قامت على انقاضها اسرائيل عام 1948. .
* وتكمن خطورة هذه المادة في أنها تفعل عدة مواد وبنود تتجاوز الثمانية عشر بنداً وفقره، فهي تحاكم الحجر قبل البشر، وهي تحاكم سرياً، وغيابياً وبناءً على قرار سياسي الخ .. بمعنى أنها تطلق يد " المحكمة " لتحقق للحكومه ومؤسساتها ما تراه مناسباً لها ويخدم رغباتها .
* فعَلت اسرائيل هذه المادة لأول مرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة مباشرة بعد انتهاء حرب عام 1967 لهدم بيوت الفلسطينيين في حارة شرف ( المغاربة) لتبني على انقاضها ساحة حائط المبكى، كما استخدمتها لتدمير مصنع عابدين للجلود ومصنع الجير داخل اسوار البلدة القديمة لتنشأ مكانهما موقفا لسيارات اليهود الذين أُسكنوا الحي اليهودي في البلدة القديمة .
* تبين أن 15 بيتاً قد هدم في حي البستان في سلوان على خلفية هذه المادة 212/5 دون الاشارة اليها في حينه لا من البلدية ولا محكمتها واكتفت بالقول أنها بيوت غير قانونية. ويوجد اليوم 64 حالة أمر بالهدم دخلت المحاكم الاسرائيلية من بين 100 حالة بناء مهددة بالهدم بحجة أنها قائمة في مكان غير مناسب.


ادعاءات احتلالية زائفة
إن ادعاء بلدية الاحتلال إنها تستهدف ازالة المباني " غير القانونية " ادعاء زائف لا يصمد امام حقيقة أن هناك مناطق مأهولة بالبناء " غير القانوني " أكثر من حي البستان، ادعاء ارادت به ستر هجمتها العنصرية المفضوحة. وفي ذلك يقول عميراف، عضو مجلس بلدية الاحتلال سابقاً: " الحكومة الأردنية صادقت سابقاً على المخطط الهيكلي للبستان، لكن اسرائيل الغت المخطط ، ونتيجة للضغط الدولي تعهد تيدي كوليك الذي كان رئيسا للبدلية بعد احتلال عام 1967 باكمال المخططات الهيكلية للاحياء العربية خلال سنه او سنتين الا انه لم يفعل .." .
في عام 2002 ، كما أفاد المواطنون المتواجدين في خيمة التضامن، ان بلدية الاحتلال اعلنت مخططا هيكليا خاصا بقرية سلوان يحمل الرقم 20/20 ويشمل منطقة البستان للاعتراض عليه، الا ان البلدية سحبته على الفور متذرعة بانه كان عن طريق الخطأ. كذلك اصدرت بلدية الاحتلال نفسها في عام 2002 رخصة بناء لمنزل لمواطن ابراهيم العباسي والذي يحمل اليوم رقم 4 في البيوت المهددة بالهدم الان.


المواطنون في سلوان يرفضون القرار الاسرائيلي بتدمير بيوتهم وتشريدهم
القدس وسلوان وحي البستان ارادة واحدة للدفاع عن ارضها وبيوتها
في حي البستان وسلوان فوجىء المواطنون بالهجمة الشرسة عليهم وعلى بيوتهم وتراثهم وذاكرتهم، هجمة تدوس انسانية الانسان الآخر، وتدمر حضارته وتاريخه لا لذنب اقترفه سوى انه غير يهودي.
لكن المواطنين العرب في القدس وسلوان وحي البستان يصرون اليوم أكثر من أي وقت مضى على التمسك بأرضهم ومنازلهم، يصرون على الدفاع عن حضارتم وتاريخهم، وحماية ذاكرتهم من الاحتلال ومؤسساته .
فانبثقت عن سلوان لجنة الدفاع عن أراضي سلوان وبيوت الاباء والاجداد والابناء وانبثقت عنها لجان مختصة، وأقامت خيمة للتضامن والتصدي لمخطط الاخلاء والتدمير، وتتابع الدفاع عن القضية قانونياً وشعبياً واعلامياً، وتستقبل الخيمة الوفود الشعبية والمؤسساتيه والشخصيات الاعتباريه ومنظمات حقوق الانسان فلسطينية ودولية ويهودية الرافضة لمخطط البلدية العدواني على حي البستان وسلوان والمتضامنه معها .







ملصق اعلاني اعدته لجنة الدفاع عن اراضي سلوان وعقاراتها يدعو الى التضامن مع اهالي سلوان


وقال المواطن موسى عودة، 47 سنة، ورب عائلة، في مقابلة مع باحثنا الميداني:

" ولدت هنا وتزوجت هنا وولد اولادي هنا وورثت الأرض اباً عن جد ، عشت وأعيش وسأبقى هنا، إن ما يحاك ضد حي البستان ياتي في سياق ما تتعرض له مدينة القدس من تهويد واستيطان ".

وقال المواطن سليمان العباسي رئيس لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان إن مساحين فلسطينيين قاموا بمسح الأرض كما أن طاقماً من المحامين يعمل في هذه المرحلة على متابعة القضايا المختلفة من هدم وغرامات تمهيداً لوقف كافة الاجراءات الاسرائيلية. وقال إن المنطقة مستهدفة بحجج دينية واستيطانية فهي منطقة أثرية قديمة كنعانية ولم تسفر التنقيبات منذ أكثر من مائة عام وحتى اليوم عن أي أثر يدعم ادعاء اسرائيل وبلديتها لتكون خاصة بهم وحكراً عليهم .
واضاف هذا المواطن:

" إن هذه الأراضي تعود لأهل البلدة وكانت بستاناً واسعاً نزرع فيه مختلف أنواع الخضار، ويُسقى بمياه عين سلوان، وكان مقسماً بين عائلات سلوان جميعها، وحصة كل عائلة لا تتجاوز 10 – 15 مترا مربعا من الارض تسمى " مشكبه " تقوم كل عائلة بزراعتها بالخضار. وبعد احتلال عام 1967 وسوء الأوضاع الاقتصادية لم يعد قسم كبير من المواطنين يعتمد على الزراعه، فقامت بعض العائلات ببيع حصتها الى عائلات مجاوره فأصبح البستان يعود اليوم إلى 150 عائلة تقريبا، منها من قام بالبناء فيه ومنها من احتفظ بأرضه وواصل زارعتها".

في مقابلة اخرى افاد المواطن شحاده أحمد قراعين، 40 عاما،ً بما يلي:

"ورثت الأرض عن عائلتي وبنيت بيتي الصغير ليأوي عائلتي، خالفتني البلدية مرتين بحجة البناء بدون ترخيص، في المرة الاولى دفعت 35.000 شاقلاً وفي المرةو الثانية دفعت 8.000 شاقلاً، حيث تصر البلدية على أن أقدم مخططاً لكل حي البستان وليس لبيتي فقط وهذا ما تم مؤخراً، وانني واسرتي نعيش في قلق دائم وترقب وخوف على جهد وتعب سنوات طويلة من العمل من أجل بيت يأوي أطفالي .

المواطن هشام محمود عقيل، 45 عاما، وأحد أصحاب البيوت المهددة بالهدم قال:

" الأرض ملك لعائلتي أباً عن جد، وتدفع العائلة ضريبتها منذ ما قبل عام 1948 وحتى الان، صُدمت انا وأخي عندما سمعنا بقرار البلدية هدم بيوتنا والاستيلاء على أرضنا، علما ان عائلتي شيدت بيوتنا على أرض البستان عام 1958 وعام 1961 ايام العهد الاردني، ويقوم على أرضنا التي تزيد مساحتها على الدونم الواحد ثلاثة منازل مكونه من تسع غرف ومنافعها، ولدت وأخوتي في هذا البيت ومن المستحيل أن نخرج من منازلنا ، وإن قرار بلدية القدس بمثابة مصيبة حلت علينا فجأة كالزلزال".

المواطن صلاح أبو شافع، 40 عاماً ، أب لأسرة من ثمانية أنفار، افاد هو الاخر بما يلي:

" الأرض أرضنا أبا عن جد، اقمنا عليها بيتاً هدمته البلدية بحجة عدم الترخيص قبل 11 سنة وأمام حاجتنا إلى مأوى لم يكن أمامنا خيار سوى البناء على أرضنا ثانية قبل ست سنوات، وقد كلفنا البناء الأول والتاني والغرامات التي فُرضت علينا حوالي مليون شيكل".

_________________



@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NESO
V I P
V I P
avatar

انثى
عدد الرسائل : 571
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدرس بالجامعه
المزاج : رايقه مؤقتا
اعلام الدول :
الاوسمه :
المزاج :
المهنه :
الهوايه :
الفعاليه :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 8
السٌّمعَة : 5
نقاط : 178
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ملف كامل حول حي البستان الهدد بالهدم في القدس / خرائط وملفات   السبت مارس 07, 2009 2:43 pm

مخطط البلدية باطل يستند لقانون القوة والاحتلال العنصري
يمثل احتلال اسرائيل للأرض الفلسطينية اعتداء صارخا على الشعب الفلسطيني وسيادته على أرضه، ويمثل انتهاكا فاضحا للشرعية الدولية والقانون الدولي والعشرات من قرارات الشرعية الدولية والتي كان آخر قرر محكمة العدل الدولية في لاهاي حول الجدار.
إن قرارات ومخططات بلدية الاحتلال في القدس ليست إلا امتداداً لذلك الاعتداء والانتهاك الذي لا يستند إلا لقانون القوة ومنطق الاحتلال ولا يصدر الا عن ذهنيه عنصريه، ذهنية التفوق وذبح وتدمير الحضارة والتاريخ والذاكرة للآخرين ليكون هو البديل.
والقانون الدولي والاعراف والمواثيق واضحة وضوح الشمس في هذا المجال، وفميا يلي بعض النصوص ذات العلاقة:
" يخطر على القوة المحتلة أن تقوم بأي تدمير للمتلكات العينية أو الشخصية التي تعود ملكيتها لأفراد أو جماعات " .
" كما لا يجوز لدولة الاحتلال أن تعمل على تهجير أو نقل جزء من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها ".
ومرة أخرى يقولها عميراف، عضو مجلس بلدية الاحتلال سابقاً، لأبناء جلدته:

" انهم يقولون ان المنازل في سلوان غير قانونية، بل القانون الذي بموجبه يريدون هدمها هو غير قانوني " .

وفي السياق القانوني قال المحامي حميد قراعين عضو اللجنة القانونية للدفاع عن أراضي سلوان وعقاراتها :

" إننا في اللجنة وسلوان والقدس نطالب السلطة الفلسطينية التمسك بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي للدفاع عن حقنا في وجودنا على أرضنا في بستاننا وسلواننا وقدسنا، ونطالب المجتمع الدولي احترام قراراته واتفاقياته ومواثيقه بالزام اسرائيل على احترام تلك القوانين والمواثيق والضغط عليها للتوقف عن اعتداءاتها وخرقها لحقنا في الحياة في بيوتنا وعلى ارضنا بأمن وأمان وكرامة"



صورة عقد بيع بيت رجا محمد جلاجل الى ابنه هاشم الذي بني في بداية القرن الماضي في حي البستان- سلوان




جدول أراضي سلوان
أ‌-المساحة الاجمالية لقرية سلوان واراضيها قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1948


المساحة / دونم

المــوقـع
6000
مساحة قرية سلوان وكانت تتكون من 8 احواض زمن الانتداب البريطاني والآن من 11 حوض من حوض 29982 – 29992 .
66,000
مساحة أراضي سلوان في الخان الأحمر بموجب كوشان طابو واخراج قيد بسنة 1945 و 1963 تعود 12 حمولة وتسمى " خان السلاونة " . - من هذه المساحة الكلية 47.000 دونماً مستغلة والباقي أراضي صخرية - وبها مواقع أثرية وآبار رومانية وتم الاستيلاء عليها واقيم عليها مستعمرة " ميشور ادوميم " .
1419.660
من أراضي سلوان محتلة سنة 1948 ( في موقع مقتل شختور ، جزء من الشماعه ، شعاب ياصول الجزء الغربي من جبل المكبر )


تتوزع أراضي سلوان كاملة ( أراضي قرية سلوان قبل قيام إسرائيل عام 1948 زمن الانتداب إضافة إلى البرية في الخان الأحمر )، في أكثر من 30 موقع طبيعي .

ب‌-أراضي سلوان المصادرة بعد الاحتلال الإسرائيلي في حزيران 1967


المساحة / دونم
المــوقـع
100
في وادي قدرون وتم نزع ملكيتها ووضع اليد عليها في 20/3/1977
32
في وادي حلوه وتمت مصادرتها بتاريخ 9/1/1976
10
من موقع الشماعه تمت مصادرتها بحجة المصلحة العامة
174.683
في قمة جبل المكبر حيث اقيم علها قصرالمندوب السامي سنة 1922 ورفض الناس التعويض في حينه
16
استولى عليها المستعمرون اليهود عام 1998 في رأس العمود ( جزء من حوض 29989 ) أقيم عليها مستعمرة " معليه هزيتيم " يضاف إليها المباني والأراضي القائمة عليها التي استولى عليها المستعمرون اليهود بمختلف الذرائع والوسائل
46
مساحة الأرض التي يقوم عليها حي البستان حتى نهاية موقف باصات الطويل، و 77 دونماً حتى العين الفوقا

_________________



@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملف كامل حول حي البستان الهدد بالهدم في القدس / خرائط وملفات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كرفان :: كرف القضية ومشاكلها :: وطن واحد .. قضية واحدة-
انتقل الى: